استمارة البحث

مباشر
Ghh
© حقوق النشر : Dr

حيل اللاعبين الأفارقة لا تنتهي…كونغولي يدعي وفاته للحصول على مبلغ التأمين

19/10/2021 le360 على الساعة 08h31 | تحديث 19/10/2021 على الساعة 08h37

فجرت صحيفة بيلد الألمانية أمس الاثنين مفاجأة من العيار الثقيل، وذلك عندما نقلت خبراً مقتضباً مفاده أن لاعب فريق شالكه للشباب، الكونغولي هيانيك كامبا والذي ودع الحياة قبل 4 أعوام لا يزال حياً، ليثير الخبر الكثير من ردود الأفعال عالمياً

يتعين على محكمة إيسن الألمانية أن تصدر حكمها في قضية غريبة للغاية تتعلق بلاعب شالكه السابق هيانيك كامبا الذي ادعى وفاته في حادث مروري في بلده الأصلي جمهورية الكونغو الديمقراطية عام 2016 للحصول على مبلغ التأمين على حياته.

وقالت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية إن اللاعب السابق البالغ من العمر 35 عاما متهم بتزوير مزعوم، حيث يقتنع مكتب المدعي العام بأن كامبا ادعى وفاته زورا بداية عام 2016 حتى تدفع له شركة التأمين على الحياة 1.2 مليون يورو.

وفي ذلك الوقت، تم تسليم التعويض إلى زوجة المدعى عليه، بعد فحص دقيق للوقائع من قبل شركة التأمين، وبسبب تورطها المزعوم في الاحتيال ستضطر المرأة البالغة من العمر 41 عاما للرد على الاتهام في المحكمة.

ووفقا للائحة الاتهام، حصل الزوجان على تأمين على الحياة في عام 2015. في البداية يبدو أنهما أصرا على أن تبلغ قيمة وثيقة التأمين أربعة ملايين يورو. ومع ذلك، عندما رفضت الشركة ذلك بداعي أن المبلغ مبالغ فيه، تم التوصل إلى اتفاق لتحديد المبلغ عند 1.2 مليون يورو.

وفي يناير 2016، سافر كامبا إلى كينشاسا، عاصمة الكونغو الديمقراطية، وبعد ذلك بوقت قصير تلقى الأصدقاء والزملاء الأخبار المحزنة عن وفاة المدعى عليه في حادث مروري.

19/10/2021 على الساعة 08h31 le360

الرسالة الإخبارية

ادخل باريدك الإلكتروني للتوصل بأخر الأخبار le360


...

...