استمارة البحث

مباشر
أزارو
© حقوق النشر : Dr

ديربي عربي ساخن للتربع على عرش الكرة الأفريقية

09/11/2018 le360 على الساعة 09h16

سيكون محبو الكرة الأفريقية والعربية بصفة خاصة على موعد مع مباراة هامة، حيث يحل الأهلي ضيفا ثقيلا على الترجي التونسي، مساء الجمعة، في الملعب الأولمبي، بمدينة رادس، في إطار إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا. وكانت مباراة الذهاب في القاهرة قد انتهت بفوز الأهلي بثلاثة أهداف لهدف، في لقاء شهد جدلا تحكيميا كبيرا. ويكفي الأهلي التعادل مع الترجي أو الخسارة بفارق هدف، للحصول على اللقب، أما الفريق التونسي فيجب عليه الفوز على المارد الأحمر بهدفين نظيفين لضمان الفوز بالبطولة.

تترقب القارة السمراء الكشف عن هوية البطل الذي سيتربع على عرش الكرة الأفريقية هذا العام، عندما يلتقي الترجي التونسي مع ضيفه الأهلي المصري في ديربي عربي ساخن بإياب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا الجمعة. وسيلعب الفائز بتلك المواجهة القارية الأفريقية في بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام في الإمارات خلال ديسمبر القادم، حيث يحلم الترجي بالصعود للمرة الثانية في تاريخه، بينما يتطلع الأهلي إلى المشاركة فيها للمرة السادسة في مسيرته.

ورغم فوز الأهلي بثلاثة أهداف لواحد في مبارة الذهاب يوم الجمعة الماضي على ملعب برج العرب بمدينة الإسكندرية المصرية، إلا أن هذا لا يمنع من أن الترجي يمتلك حظوظا وفيرة للفوز بالبطولة، خاصة في ظل مؤازرة عاملي الأرض والجمهور.

وبينما يكفي الأهلي الخسارة بفارق هدف وحيد أو حتى بفارق هدفين شريطة نجاحه في التسجيل في مرمى الفريق التونسي في لقاء اليوم للفوز باللقب التاسع في تاريخه بالبطولة وتعزيز رقمه القياسي كأكثر الفرق تتويجا بالمسابقة، يتعين على الترجي الفوز بهدفين نظيفين على الأقل للحصول على الكأس للمرة الثالثة واستعادة المسابقة الغائبة عن خزائنه منذ سبعة أعوام.

ويعتمد الترجي على قوته الهجومية الضاربة المتمثلة في أنيس البدري، الذي يتقاسم صدارة ترتيب هدافي البطولة برصيد سبعة أهداف مع المغربي حميد أحداد والكونغولي بين مالانجو، وهيثم الجويني، صاحب الأهداف الثلاثة في البطولة، الذي باتت حظوظه قائمة بقوة للعودة إلى صفوف الفريق بعدما حرمته الإصابة من المشاركة في لقاء الذهاب.

09/11/2018 على الساعة 09h16 le360

الرسالة الإخبارية

ادخل باريدك الإلكتروني للتوصل بأخر الأخبار le360