استمارة البحث

مباشر
امرابط
© حقوق النشر : Dr

حصيلة ضعيفة لخليلوزيتش في 4 وديات للأسود

16/10/2019 محمد بلعودي على الساعة 00h02

خلف المنتخب الوطني انطباعا سلبيا وتخوفا لدى الجماهير المغربية بسبب الأداء الباهت والاختيارات غير الصائبة للناخب الوطني الجديد في المباريات الأربعة التي قاد فيها الأسود أمام كل من منتخبات بوركينافاصو، والنيجر، وليبيا، والغابون.

وبالرغم من الطابع الودي للمباريات الأربعة، إلا أن أداء الأسود لم يبعث على الارتياح، ولم يعط إشارة أن التشكيلة التي سيعتمد عليها المدرب البوسني في المباريات الرسمية، ستكون أفضل من تلك التي كان يعتمد عليها هيرفي رونار، المدرب السابق للأسود، والذي نجح بفضل شخصيته في بناء منتخب قوي، نجح في الفوز على أقوى المنتخبات الإفريقية.

وظهر المنتخب المغربي في مبارياته الأربعة ضعيف الخطوط، عاجزا عن بلوغ مرمى المنتخبات المنافسة، إذ تأكدت ضرورة البحث عن مهاجم قناص، أو الإسراع في حل أزمة حمد الله لتمكينه من قيادة هجوم الأسود في المباريات الرسمية.

وأكدت المباريات الأربعة غياب التواصل التام والانسجام بين الخطوط، كما أظهرت وجود خلل كبير في الدفاع، في ظل غياب رومان سايس، إذ وجد مدافعو المنتخب صعوبة في إخراج الكرة، كما وجدوا صعوبة في التواصل بينهم عند محاولة تكسير هجومات المنتخبات المنافسة.

وينتظر الناخب الوطني عمل كبير من أجل تفادي المشاكل التي يعاني منها الأسود على جميع الخطوط، كما سيكون لزاما عليه إيجاد حل لأزمة الظهير الأيسر التي يعاني منها المنتخب الوطني منذ عهد المدرب الفرنسي السابق، خاصة أن حمزة منديل لم يقدم أية إضافة للمنتخب الوطني، وقد يكون عبد الكريم باعدي البديل الأفضل في المباريات المقبلة.

ورغم كثرة التغييرات، ومحاولة وحيد تجريب أكثر من لاعب في مكان واحد بحثا عن الانسجام إلى أن المستوى لم يتحسن، وظهر الأسود بصورة غير مطمئنة أمام الغابون في رابع مباراة ودية.

يشار إلى أن المنتخب الوطني تعادل في المباراة الأولى أمام بوركينافاصو، وفاز في الثاني بهدف لصفر أمام النيجر، وتعادل في الثالث أمام المنتخب الليبي بهدف لمثله، لينهزم في رابع مباراة أمام الغابون بثلاثة أهداف لهدفين.

16/10/2019 على الساعة 00h02 محمد بلعودي

الرسالة الإخبارية

ادخل باريدك الإلكتروني للتوصل بأخر الأخبار le360