استمارة البحث

مباشر
سيارات
© حقوق النشر : Dr

الصويرة .. انطلاق النسخة 11 للحاق المغرب التاريخي

18/05/2022 Le360 مع و.م.ع على الساعة 08h32

جرى يوم الثلاثاء 17 ماي 2022، بالصويرة إعطاء انطلاقة المرحلة الأولى من النسخة 11 من لحاق المغرب التاريخي (18-22 ماي)، وذلك بمشاركة نحو أربعين فريقا شغوفا بالرياضات الميكانيكية، قدموا من مختلف بلدان العالم بحثا عن المغامرة والاكتشاف.

وتم تنظيم حفل خاص بهذه التظاهرة المتميزة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بحضور عامل إقليم الصويرة، عادل المالكي، ورئيس المجلس الإقليمي، كبير المعاشي، بالإضافة إلى فاعلين محليين آخرين، وشكل مناسبة للجمهور العريض وزوار مدينة الرياح لاكتشاف هذه الآليات الاستثنائية التي لا تزال تدب فيها الحركة.

وستمكن هذه التظاهرة المشاركين من اكتشاف جهة مراكش- آسفي (أقاليم الصويرة، وشيشاوة، والرحامنة واليوسفية، ومدينة مراكش)، مع برمجة مراحل خاصة تحبل بالمفاجآت والاكتشافات، بفضل مناظر طبيعية خلابة، التي لن تتاح للأطقم المشاركة دائما الفرصة للاستمتاع بها.

ستنطلق الفرق أولا لتكتشف، خلال ثلاث مراحل، جماعات ودواوير ومختلف مناطق إقليم الصويرة (بيزضاض، وسيدي غانم، وتمنار، إلخ)، مع العودة إلى مدينة الرياح، على أن تليها مراحل شيشاوة، وابن جرير (سد المسيرة، وصخور الرحامنة)، واليوسفية (الشماعية)، مع وصول مقرر، يوم السبت 21 ماي، إلى مراكش.

أشارت المنسقة الوطنية لهذا اللحاق، شيماء حارس، إلى أن اللحاق، الذي انطلق قبل خمسين عاما، توقف قبل إعادة إطلاقه سنة 2010.

وأوضحت أن برنامج هذه الدورة يتضمن مراحل مختلفة بين مدينتي مراكش والصويرة مرورا بشيشاوة، مع محطات توقف في الدواوير والمناطق النائية في هذه الجهة لإلقاء الضوء على جاذبية وروعة المناظر الطبيعية التي تزخر بها هذه المناطق، مضيفة أن الهدف النهائي يتمثل في المساهمة في النهوض بالنشاط السياحي، مبرزة أن اللحاق يعرف مشاركة 14 جنسية من جميع أنحاء العالم.

وكشفت أن هذه النسخة تتميز بمشاركة طاقم مغربي وسائقة إيطالية، معربة عن سعادتها باستئناف تنظيم هذا اللحاق، بعد الظرفية الصعبة التي مرت بها السياحة المغربية بسبب أزمة كوفيد -19.

من جانبه، أبرز عبد الله عبدلاوي، الرئيس الشرفي للفدرالية المغربية للسيارات العتيقة، أهمية هذه التظاهرة، التي تعكس التاريخ الكامل للسيارات المشاركة، مذكرا بأن أول لحاق بالمغرب أقيم سنة 1923، بينما يعود أول سباق إلى عام 1914 بين الدار البيضاء والرباط.

وقال إنه بفضل النيات الحسنة التي تعبأت حول هذه التظاهرة، عاش هذا اللحاق هذه العودة إلى التاريخ منذ سنة 2010، مشددا على أن الفيدرالية تطمح إلى إشراك الشباب في هذه التظاهرة وإعادة إحياء لحظات تاريخية تألقت فيها المملكة عالميا، بفضل المناظر الطبيعية التي تزخر بها، والتي لا توجد في أي مكان آخر.

واكتسب لحاق المغرب التاريخي شهرة كبيرة منذ إحداثه سنة 1934 وأدرج في رزنامة بطولة العالم للراليات.

18/05/2022 على الساعة 08h32 Le360 مع و.م.ع

الرسالة الإخبارية

ادخل باريدك الإلكتروني للتوصل بأخر الأخبار le360


...

...