استمارة البحث

مباشر
دي بروين
© حقوق النشر : Dr

مونديال 2022: دي بروين القلب النابض لمنتخب بلجيكا

07/11/2022 Le360 مع أ.ف.ب على الساعة 15h32

يأمل كيفن دي بروين الذي يتألق في صفوف مانشستر سيتي الانكليزي وبلغ مرحلة النضوج التام، ان يؤكد الآمال المعقودة على منتخب بلاده والجيل الذهبي خلال مونديال قطر الذي قد يكون الأخير له.

دي بروين دائما على الموعد في البطولات الكبرى، بدليل تسجيله 3 أهداف ونجاحه في 13 تمريرة حاسمة في 17 مباراة ضمن مسابقة رسمية.

بعمر الحادية والثلاثين، لا يبدي دي بروين اي مؤشرات الى تراجع مستواه، لا بل على العكس يتألق بشكل لافت هذا الموسم في صفوف فريقه ونجح في التفاهم بشكل كبير مع هداف الفريق النروجي إرلينغ هالاند القادم من بوروسيا دورتموند الالماني.

ودخل المنتخب البلجيكي كل بطولة منذ عام 2016 وهو مرشح للمنافسة على اللقب.

في النسخة الاخيرة من مونديال 2018 في روسيا، بلغ نصف النهائي وخسر بصعوبة امام نظيره الفرنسي صفر-1 الذي توج لاحقا بطلا للعالم. وقبلها باربع سنوات في البرازيل، خرج في ربع النهائي على يد الارجنتين وصيفة تلك النسخة.

لكن الجيل الحالي لم يعد يملك ترف الوقت، لان معظم نجومه بلغوا او تخطوا الثلاثين من اعمارهم امثال دي بروين والحارس تيبو كورتوا والمهاجم ادين هازار. اما الرباعي المؤلف من المدافعين توبي الدرفيرلد ويان فيرتونغن، ولاعب الوسط أكسل فيتسل او المهاجم دريس مرتنس فيخوضون المونديال الاخير لهم.

كان الخروج على يد ايطاليا في ربع نهائي كأس اوروبا الاخيرة صيف عام 2021 التي توجت به الاخيرة، واحداً من سلسلة خيبات تعرض لها الجيل الذهبي للمنتخب الذي يطلق عليه لقب "الشياطين الحمر"، ما رسم علامة  استفهام على القوة الذهنية لهذه المجموعة على الرغم من تصدر المنتخب لتصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لفترة طويلة في
الاشهر الاخيرة.

وعلق مدرب المنتخب السابق جورج ليكنز على هذا الامر بقوله لمجلة "سو فوت" قبل نحو عام "المركز الاوّل في التصنيف لا يعني شيئا"، مشيراً الى نوع من عدم الجرأة في صفوف المنتخب.

واضاف "عندما لا تجرؤ القيام بالاشياء، لا شيء يقف الى جانبك. عقلية الفوز غائبة عن مجموعة المدرب روبرتو مارتينيس" الذي يتولى الاشراف عليه منذ 6 سنوات.
اما نجم المنتخب هازار فقال لموقع الاتحاد الدولي "نعم، لدينا جيل رائع، لكننا لم نفز بأي شيء".

وتابع "اذا فعلا اردنا ان نستحق لقب الجيل الذهبي، يتبقى علينا ان نقوم بشيء وحيد وهو الفوز بلقب ما".

بيد ان دي بروين الذي خاض ربع نهائي كأس اوروبا الاخيرة وهو يعاني من اصابة في وتر الكاحل لا تنقصه الارادة.

- قائد ووالد صالح -

فقبل عام واحد، تخلى عن مدير اعماله للقيام بمفاوضات تجديد عقده بنفسه لمدة موسمين اضافيين مع سيتي، من خلال تقديم دراسة وافية لما يمكن ان يحقق هذا التمديد من فائدة
كبيرة للطرفين.

وسيصطحب دي بروين معه الى قطر عائلته وذلك للمرة الاولى ويقول في هذا الصدد "ستأتي عائلتي لمتابعة مباريات دور المجموعات. ابلغ من العمر 31 عاما ولا ادري ماذا سيحصل بعد اربع سنوات".

وتابع "ستكون المرة الاولى التي يرافقني فيها اولادي. سيكون الحدث مميزا ولا اريدهم ان يفوتوا هذه الفرصة". ولدى دي بروين ولدان يبلغان السادسة والرابعة، وابنة تبلغ
السنتين.

تأمل بلجيكا ان تساهم الاجواء العائلية في منح دي بروين الحافز الاضافي لكي يحقق المنتخب الوطني اخيرا الآمال الموضوعة عليه.

07/11/2022 على الساعة 15h32 Le360 مع أ.ف.ب

الرسالة الإخبارية

ادخل باريدك الإلكتروني للتوصل بأخر الأخبار le360


...

...